نبذة تاريخية عن الصندوق

أنشى صندوق التضامن الإسلامي بموجب قرار صادر عن مؤتمر القمة الإسلامي الثاني المنعقد  بمدينة لاهور بجمهورية   باكستان الإسلامية فى شهر فبراير 1394هـ الموافق 1974م. وتمت  المصادقة على النظام الأساسي لصندوق التضامن الإسلامي خلال التعاون الإسلامي الخامس  لوزراء الخارجية المنعقدة كولا لمبور – ماليزيا فى شهر جمادى التانى لعام 1394 الموافق شهر يوليو 1974  م.
أقر مؤتمر وزراء الخارجية في دورته الرابعة والثلاثين المنعقدة في إسلام أباد- باكستان  2007 م تعديل بعض بنود النظام الأساسي وذلك بموجب القرار رقم 7/34- ث. ولتحقيق العمل بهذه  التعديلات أقر المجلس الدائم للصندوق في دورته الاستثنائية الأولى في نوفمبر 2007م اللائحة  الداخلية على أن يتم العمل بموجبها في بداية يناير 2008م، كما اعتمدت اللجنة المالية الدائمة  في دورتها السادسة والثلاثين المعقدة في ديسمبر 2007م أول موازنة تقديرية مستقلة للصندوق.

وكانت الرؤية الإساسيه هى النهوض بالمستوى الفكري والمعنوي للشعوب الإسلامية في العالم وتقديم المساعدات المادية حسب الإمكانيات المتاحة   للأقليات المسلمة والمجتمعات الإسلامية لرفع مستوياتهم الدينية والاجتماعية والثقافية.

وقد حدد مؤتمر القمة الثاني بلاهور، فإن أهداف ” صندوق التضامن الإسلامي ” هي العمل على تحقيق كل ما من شأنه رفع مستوى المسلمين في العالم والمحافظة على عقيدتهم وتضامنهم وجهادهم في جميع المجالات وخاصة المجالات الآتية:-

1- دعم صمود ونضال الشعب الفلسطينى .

2- التخفيف من أثر نتائج الأزمات والمحن والكوارث الطبيعية والظروف الاجتماعية التي تتعرض  لها البلاد والمجتمعات الإسلامية وتوجيه المساعدات المادية اللازمة لذلك.

3- تنظيم منح المساعدات والمعونات المادية للبلاد والأقليات والجاليات الإسلامية بغية رفع  مستواها الديني والثقافي والاجتماعي والمساهمة في بناء المساجد والمستشفيات والمدارس التي تحتاج إليها.

4- تنظيم نشر الدعوة الإسلامية ورسالتها وتعاليم الإسلام ومثله العليا، ودعم المراكز الإسلامية داخل الدول الإسلامية وخارجها لأجل خير المجتمعات الإسلامية ونشر الفكر الإسلامي .

5- تشجيع البحث العلمي والتقني وإنشاء وتمويل الجامعات الإسلامية، استجابة لاحتياجات العالم  الحديث، حيثما كان ذلك مطلوباً، ودعم الجامعات القائمة.

6- دعم وتنظيم نشاط الشباب المسلم روحياً واجتماعياً ورياضياً.

7- تنظيم الحلقات الدراسية التي تضم نخبة من الخبراء والمتخصصين في قضايا التشريع والتقنين  والإدارة و الاقتصاد والثقافة والعلوم التي يحتاج العالم الإسلامي إلى بلورة الفكر الإسلامي شأنها.

8- تنفيذ جميع المشروعات التي يقرها منظمة التعاون الإسلامي، ويعتبر تنفيذها من اختصاص صندوق  التضامن الإسلامي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*